نجاح كبير لاحتفالات كفافيس في القاهرة الاسكندرية

  • بتاريخ :
كفافيات

كشفت الاحتفالات بالشاعر السكندرى المصرى اليونانى الكبير قسطنطين كفافيس عن عمق العلاقات المصرية اليونانية في جميع المجالات بما فيها المجال الثقافى ، حيث شهدت الاحتفالا التى إحتضنتها مدينى القاهرة والاسكندرية على الدفء الذى يلف العلاقات المصرية اليونانية الضاربة فى التاريخ ، وعبر المسئولين المصريين واليونانيين عن سعادتهم بالنجاح الباهر لاحتفالات هذا العام بالشاعر اليونانى السكندرى المصرى العظيم قسطنطين كفافيس

وشهدت اقاهرة والإسكندرية الاحتفالات بـ” كفافيات 2017 ” والمنتدى الأدبي الدولي الرابع عشر»  تحت رعاية السفارة اليونانية في القاهرة ونظماه المؤسسة اليونانية للثقافة، بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية ووزارتي الثقافة المصرية واليونانية، ودار الأوبرا المصرية وجمعية أصدقاء مكتبة الإسكندرية فرع اليونان والمركز الثقافي اليوناني في القاهرة.

السفير اليونانى بالقاهرة

السفير اليونانى بالقاهرة

وفي مؤتمر صحفى عالمى أشاد مايكل ديامسيس السفير اليونانى بالقاهرة بالعلاقات المصرية اليونانية في كافة المجالات، مؤكدا أن  العلاقات بين الشعبين المصرى واليونانى  علاقات خاصة ويجمعها الكثير من عناصر التعاون المشترك ، وفى مقدمة هذه العناصر التاريخ والثقافة المشتركة بين مصر واليونان والتى يجسدها الشاعر المصرى السكندرى اليونانى كفافيس

وأضاف  ديامسيس أن احتفالية كفافيس تعتبر من المظاهر الثقافية المميزة المرتبطة بين مصر واليونان، موضحا أن الأديب الراحل يمثل محور اهتمام فى الأدب العالمى.

مستر خريستوس المستشار

مستر خريستوس المستشار

ومن جانبه قال قسطنطين تسوكالاس رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثقافة اليونانية إن العلاقات المصرية اليونانية تعود الى مرحلة ما قبل الاسكندر الاكبر نفسه، وأن العلاقات الثقافية المصرية اليونانية دائما تتميز بالقوة والتعاون المشترك، لافتاً أن الشاعر العالمى كفافيس يمثل هذه الحالة القوية التى تجمع البلدين الصديقين.

وبدوره قال أندرياس زايميس رئيس الفرع اليونانى لمكتبة الإسكندرية أن اليونان كانت حاضرة في كل الاجتماعات التمهيدية لتأسيس مكتبة الإسكندرية ، وأن الفرع اليونانى لمكتبة الاسكندرية هو الوحيد الذى يمكن ان يمنح ميدالية لاحد الشخصيات العالمية وهذا العام تم منح الجائزة للملكة صوفيا ملكة اسبانيا ، مؤكداً أنة زار معظم دول العالم لكنة يرى فى مصر أجمل بلد في العالم.

وناقش خلال الفعاليات عدد من المتخصصين فى الادب والشعر المقارن الصفات المعاصرة والعالمية لاشعار وشخصية كفافيس، وإلقاء الضوء على جوانب جديدة من أعماله، وقد تم تكريس الحدث هذا العام لكوستيس موسكوف، الذي أسس المنتدى كتعاون يوناني مصري ذي مدًى عالمي؛ ولهذا السبب سيكون جزء من البرنامج مكرسًا له
وافتتح السفير اليونانى بالقاهرة مايكل ديامسيس فعاليات منتدى كفافيس الثقافى رقم 14، على المسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية، بحضور عدد من الوزراء اليونانيين ونائب رئيس البرلمان اليونانى، بجانب بعض الأفراد الجالية اليونانية بالقاهرة، وممثلين عن وزارة الثقافة المصرية.

الاستاذ ينى - السفارة اليونانية

الاستاذ ينى – السفارة اليونانية

وفي دار الاوبرا المصرية وعلى المسرح الصغير إفتتح السفير اليونانى المنتدى الرابع عشر لكفافيات وتضمن الافتتاح حفلا موسيقيّا يونانيا وجائزة للكتاب المصريين ؛ أما فعالياته الرئيسية فكانت  بمكتبة الإسكندرية بقاعة الوفود ؛ واستمر حتي 15 من هذا الشهر والتي نظمها مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط بالمكتبة
وعلى هامش هذه الفعاليات كان هناك معرض للوحات بعنوان «دراما السلطة في القصائد التاريخية لكفافيس» للمهندسة المعمارية والمصممة الفنية آنا فيليني، نظمته إدارة المعارض والمقتنيات الفنية بمكتبة الإسكندرية.

وإختتمت الفعاليات بحفل لستيفانوس كوركوليس؛ أحد أشهر المؤلفين الموسيقيين اليونانيين، الذي قدم برنامجا فنيا مهدى إلى كفافيس، ومصمما خصيصًا من أجل المنتدى.

من جانبه قال هشام مراد رئيس قطاع العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة المصرية، إن الاحتفال بذكرى الأديب كفافيس يعتبر مناسبة اكثر منها احتفالية لما تمثله من توطيد للعلاقات المصرية اليونانية، نتمنى استمرارها ودعمها لاستمرار هذه الفعالية.

وعبر “مراد” عن حرص وزارة الثقافة على تقديم كل الدعم المادى والمعنوى التى من شأنها زيادة التعاون المصرى اليونانى فى كل الفعاليات الثقافية والأدبية والفنية.

بينما عبرت نائب رئيس البرلمان اليونانى عن سعادتها بتواجدها بمصر، واصفة مدينتى القاهرة والإسكندرية بالمناطق الخيالية والتاريخية والتى تشعرها بالحنين، لفترة وجود الجاليات اليونانية بالقاهرة، حيث شهدت فترة ما بعد الحرب العالمية الأولى وجود عدد كبير من المثقفين والسياسيين اليونان، حتى أن القاهرة شهدت إعلان أحد الحكومات اليونانية.
وحصل الروائى المصرى صنع الله إبراهيم على جائزة كفافيس هذا العام ، كما حصل الشاعر محمد الشهاوى، جائزة كفافيس عن مجمل أعماله الشعرية.
وتتمتع مصر واليونان بعلاقات ثنائية طيبة وتقارب في الرؤى تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية بشكل عام وذلك يرجع في جانب منه إلى الروابط التاريخية والجغرافية والثقافية بين البلدين، فضلاً عن قدم العلاقات الدبلوماسية يينهما والتي ترجع إلى عام 1833، إلى جانب وجود جالية يونانية كبيرة في مصر وأخرى مصرية في اليونان
فالعلاقات بين مصر واليونان هي من أقدم العلاقات بين بلدين في العالم إذ يعود تاريخها إلي ما قبل الميلاد بنحو 300 عام، حيث تعود منذ نشأة الإسكندرية من قبل الأسكندر الأكبر كما أنه توجد في مصر جالية يونانية كبيرة العدد وبالمثل توجد في اليونان جالية مصرية كبيرة كذلك
وللعلاقات الثقافية بين مصر واليونان مكانة متميزة حيث حرصت اليونان ومصر على مدار الاعوام الماضية على دعم التعاون الثقافى فى كافة القطاعات ، وتشكل الاحتفالات بالشاعر المصرى اليونانى السكندرى قسطنطين كفافيس محطة هامة في العلاقات الثقافية بين البلدين.

 

 

Comments

comments