مدحت القيسى سفير فوق العادة للقيم المصرية ….بولندا تكرم…

  • بتاريخ :
لسفير البولندى بالقاهرة يكرم مدحت القيسى

إنه سفير فوق العاده لمصر فى كافة المحافل الدولية والإقليمية التى يشارك فيها ، هو سفير للقيم المصرية التى تقوم على إحترام الأخر والبحث عن المصالح المشتركة وتعظيم المشتركات بين مصر وغيرها من الدول ، هو الطبيب الذى حافظ على صحة العلاقات المصرية البولندية طوال سنوات طويلة من أى أعراض أو أعطاب جانبيه من خلال تأسيسه لجمعية رجال الاعمال المصرية البولندية منذ أواخر تسعينيات القرن الماضى التى إضطلعت بدور هو الأبرز فى الحفاظ على مصالح رجال الأعمال المصريين فى بولندا ، كما أنها ساهمت بقوة فى تعريف الجانب البولندى بالفرص الإستثمارية والسياحية والتجارية مع الجانب المصرى ، وهو الذى ظل وما يزال يقود قوافل رجال الأعمال المصريين لبولندا لتعظيم المكاسب المصرية من دولة تمثل نموذج للدولة الأوربية القوية إقتصادياً والتى تحولت بنجاح من الإقتصاد المركزى إلى الإقتصاد الليبرالى

 أنه نموذج راقى ورفيع للمصرى الذى يعمل دون كلل أو ملل من أجل بلاده وشعبه ،  ظل يعمل وما يزال من أجل دعم العلاقات المصرية البولندية فى جميع المجالات خاصة فى مجالات التجارة والسياحة  والإستثمار المشترك ، ونجح نتيجة إخلاصه وحبه لمصر فى تقريب الشعب المصرى من الشعب البولندى لذلك زادت السياحة البولندية لمصر ووصلت قبل الاحداث الى حوالى 700 ألف سائح ، كما تعمقت العلاقات بين رجال الأعمال المصريين والبولنديين فى كافة المجالات التجارية والإستثمارية

وتقديراً لكل ذلك منحت وزارة الخارجية البولندية ” مدحت القيسى ” رئيس جمعية رجال الأعمال المصرية البولندية وسام الاستحقاق “Bene Merito” وهو يمنح للبولندين والاجانب تقديرا لجهودهم فى تنمية العلاقات والخدمات بين بولندا وبعض البلاد الأخرى.

وقام موركوشينسكى سفير بولندا بالقاهرة بتقليد مدحت القيسي رئيس جمعيه الأعمال المصريه البولنديه الوسام فى احتفالية بالسفارة البولندية بالقاهرة، قائلاً إن الوسام يأتى تقديرا لجهود القيسى فى تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة، وأكد السفير أن رجل الاعمال مدحت القيسى إستحق هذا النيشان ” الوسام ” عن جدارة وإستحقاق نتيجة للجهود العظيمة والنبيلة التى يقوم بها من دعم العلاقات بين الشعبين المصرى والبولندى،  منوها بالخدمات الكثيرة والمتواصلة التى قام بها رجل الأعمال ” مدحت القيسى ” لصالح البلدين الصديقين

أكد ميهاو موركوشينسكى سفير بولندا بالقاهرة اهتمام بلاده بتعميق علاقات التعاون التجارى والاستثمارى مع مصر بما يرقى لعلاقات البلدين الدبلوماسية والتى ترجع لنحو 90 عاما والقائمة على الاحترام المتبادل والمساعدة فى الأوقات الصعبة والأزمات، مشيرا إلى أن البلدين يمتلكان إمكانات اقتصادية ضخمة لم تستغل حتى الآن.

وقال إن بلاده تستحوذ على المركز السابع فى سوق السياحة الوافدة لمصر والأولى بين دول شرق أوروبا، بحجم يتجاوز ال 400 ألف سائح العام الماضى بعد أن كان العدد يتجاوز ال 650 ألفا عام 2010

وتعد ذلك هي المرة الثانية التى يحصل فيها مدحت القيسى على وسام بولندى حيث حصل على وسام فارس من رئيس جمهورية بولنداعام 1997

مبتكر العلاقات المؤسسية مع بولندا

العلاقات التجارية كانت مع بولندا منذ ايام الاتحاد السوفيتى السابق وحلف وارسو ، لكن العلاقات بين رجال الاعمال من البلدين كانت تتم بشكل فردى بعيداً عن الجانب المؤسسى الذى يحفظ حقوق الجانبين لذلك فكر الاستاذ مدحت القيسى عام 1998 فى تأسيس جمعية لرجال الاعمال المصريين الذىن يذهبون لبولندا سواء كانوا مصدرين لبولندا أو مستوردين منها ، وكان هدفه من ذلك هو الحفاظ على حقوق رجال الاعمال المصريين ، ونجح من خلال هذه الجمعية حل الكثير من المشكلات التى واجهت بعض رجال الاعمال المصريين ، لأنه إستطاع عقد الكثير من الإتفاقيات مع جمعيات ونوادى رجال الاعمال البولندية التى أتاحت نوع من الإطار المؤسسى للتعاون بين رجال الاعمال المصريين ونظرائهم من بولندا ، ونتيجة لحالة الإطمئنان التى خلقتها جمعية رجال الاعمال المصرية البولندية زادت الصادرات المصرية لبولندا ، كما نجحت مصر فى الترويج للمقاصد السياحية لدى الشعب البولندى العاشق للحضارة والشواطىء المصرية

وعلى الجانب البولندى إستطاع رجل الاعمال “مدحت القيسى”  من خلال جمعية رجال الأعمال المصرية البولندية فى توفير تسهيلات كبيرة لكل رجل أعمال من بولندا يفكر فى زيارة مصر أو الإستثمار فيها ، حيث يستطيع كل رجل اعمال بولندى أن يجد فى مطار القاهرة سيارة على احدث طراز تنتظره بها مترجم يعرف اللغة البولندية جيدا ، ويتم توصيله للفندق ، وبعد ذلك تعقد له جمعية رجال الاعمال المصرية البولندية كل الاجتماعات التى يريدها ، وتوفر له كل المعلومات عن المشروع الذى يريد المستثمر البولندى أن يستثمر فيه ، وهو ما يخلق صور نمطية طيبة وإيجابية للغاية عن مصر لدى أى مستثمر بولندى يزور مصر

وطنية حتى النخاع

ويمتلك رجل الأعمال “مدحت القيسى”  رؤية حكيمة ليس فقط للتجارة أو الإستثمار لكن حتى للإستيراد ايضاً ، فقد رفض اكثر من مرة أن يساعد فى إستيراد سلع إستهلاكية من بولندا لا يستفيد منها الإقتصاد المصرى ، ونظرته للإستيراد تقوم على ضرورة دعم رجال الاعمال الذين يستوردون منتجات تلعب دوراً فى سد حاجة أساسية مصرية مثل المعدات التى تدخل فى الإنتاج ، ولبن الاطفال والقمح والدواجن وكلها سلع إستراتيجية للشعب المصرى

” القيسى ” والتفكير خارج الصندوق

 يصدق على رجال الأعمال الناجح  “مدحت القيسى”  مقولة ” التفكير خارج الصندوق ” لانه يرفض الوقوف كثيراً أمام التحديات ، وأمام حاجة الدولة المصرية لتشغيل شبابها ورغبة منه فى دعم خطط الرئيس عبد الفتاح السيسى فى خلق فرص عمل جديدة ، إبتكر مدحت القيسى بالتعاون مع رجال أعمال مصريين وبولنديين فكرة تقوم على ” تشغيل الطاقات المعطلة ” وتقوم هذه الفكرة على تشغيل بعض خطوط الإنتاج المصرية التى لا تعمل لاسباب كثيره قد يكون منها عدم فتح أسواق جديدة ، لتقوم هذه المصانع بإنتاج سلع وبضائع لشركات بولندية وبمواصفات اوربية نظراً للطلب المتزايد على البضائع البولندية ذات السمعة الطيبة فى اوربا ، خاصة أن هناك دول كثيرة تجاور بولندا مما جعل بولندا بوابة للبضائع المصرية لكل شرق ووسط أوربا ، ونجح مدحت القيسى من خلال ذلك تشغيل خطوط إنتاج كانت معطلة ، وبالتالى تشغيل مزيد من الشباب المصرى ، وفى نفس الوقت تعتاد الشركات والمصانع المصرية التى تعمل على هذه المواصفات الاوربية على هذه المواصفات سواء فى إنتاجها المحلى او المصدر ، وهو ما يرفع كفاءة العامل المصرى ويعظم العائد من العملات الصعبة التى تحتاجها الدولة المصرية بشدة فى هذا التوقيت

“مدحت القيسى”  وسياسة تقريب القلوب

وإيماناً من الأستاذ “مدحت القيسى”  بضرورة التقريب بين الشعبين المصرى والبولندى نجح فى وقت ما بتدشين خط طيران بولندى مباشر بين القاهرة ووارسو ، وكان هدفه من ذلك تسهيل لقاء رجال الأعمال المصريين ونظرائهم من بولندا ، كما كان يهدف من وراء ذلك زيادة عدد السائحيين البولنديين لمصر والذين وصلوا فى عام 2010 الى 700 ألف سائح ، وبعد أن توقف هذا الخط يعمل الآن ” مدحت القيسى ” على إستئناف عمل هذا الخط الجوى بأسرع ما يمكن ، وأنه سيطرح هذه القضية على المسئوليين البولنديين فى أقرب زيارة له لبولندا

بيان جمعية رجال الاعمال المصرية البولندية

وذكر بيان أصدرته الجمعية أن ميهاو موركوشينسكي سفير بولندا بالقاهرة، قلد القيسي الوسام في احتفالية بمقر السفارة البولندية بالقاهرة، “كتقدير لجهود القيسي في تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة”

وأشار إلى أن الجمعية شاركت العام الحالي في أكثر من معرض منها معرض “بولاجرا” الزراعي وهو أكبر معرض للمنتجات والمعدات الزراعية في بولندا وله أهمية كبيرة في أووربا، والمشاركة في مؤتمرين مهمين هما: مؤتمر “بولندا والعرب” و”بولندا وإفريقيا”، بالإضافة إلى تنظيم بعثتين تجاريتين العام الحالي إلى وارسو العاصمة

وأوضح البيان، أن الجمعية تتمتع بعلاقات واتصالات جيدة مع عديد من الجهات الحكومية والرسمية البولندية، وأنها تنشط في تنمية حجم التجارة والسياحة، كما عقدت اتفاقات وبرتوكولات تعاون مع أكبر منظمات الأعمال في بولندا وهي اتحاد الغرف التجارية البولندية والتي تضم ما يقارب نصف المليون عضو، وإتحاد أصحاب الاعمال البولنديين

ولفت بيان الجمعية  إلى أنه خلال العام الحالي تم التوقيع علي بروتوكولي تعاون؛ الأول مع جمعية رجال الأعمال البولنديين وهي من أقوى منظمة أعمال بولندية وتضم حوالي ألف من أكبر رجال الأعمال في بولندا، والثاني مع غرفة تجارة وسط بولندا في مقاطعة “وودج” وهي واحدة من الغرف التجارية المحلية التى تتميز بنشاطها ملحوظ نظرا لموقعها الفريد فى منتصف بولندا مما جعلها على مر التاريخ مركزا للتجارة والتقاء الطرق والنشاط الاقتصادي

وأكد البيان أن الجمعية استقبلت أوائل العام الجاري وفدا تجاريا من غرفة “وودج” ومنحت تسهيلات لرجال الأعمال البولنديين الجادين والمهتمين بالاستيراد من مصر تتضمن: استضافتهم بخصومات كبيرة في الإقامة وتوفير الانتقالات وأماكن عقد الاجتماعات في مصر مجانا.

bene005

Comments

comments