قبطى يقوم بتوزيع 100 شنطة رمضان على أشقائه المسلمين…

  • بتاريخ :
لا توجد صورة

أعد قبطى حقائب رمضانية تحتوى على العديد من المواد الغذائية، ثم وزعها على الفقراء والمحتاجين من مسلمى العشوائيات بمدينة طنطا، ليؤكد للجميع أنه رغم المشاكل التى نعيشها، ورغم ما تشهده العلاقة بين المسلمين والأقباط من شد وجذب فى أحيان كثيرة، إلا أن مصر تعد نسيجا واحدا ومازالت بخير، وأن رمضان فعلا شهر الكرم والجود.

«عبدالله إبراهيم»..مواطن قبطى وموجة عام الدين المسيحى بمديرية التربية والتعليم بالغربية ومدير مدرسة عمرو بن العاص بطنطا، وزع 100 شنطة رمضانية على 100 أسرة مسلمة بطنطا فى أحياء الكفور القبلية بـ”سيجر، والعجيزى، والحكمة، والترعة”، فى محاولة لمساعدة الأسر الأكثر احتياجا.

قال “إبراهيم” إنه لا فرق بين المسلم والقبطى، فمصر تحتاج أن يقدم كل شخص يده لجيرانه وأهله ومن يعرفه، بعيدا عن الانتماء الدينى والعصبيات والتكتلات التى تهدد الروابط المجتمعية، مضيفا أن المجتمع يعيش فترة صعبة، علينا اجتيازها، فالأحياء قديما لم تكن تعرف الفرق بين منزل القبطى والمسلم، وعلينا إعادة الأمور إلى الطريق الصحيح عن طريق التكافل الاجتماعى

المعروف عن “إبراهيم” كثرة العمل الخيرى والمجتمعى بمدينة طنطا، من خلال دوره بجمعية الإيمان القبطية التى تضم فى عضويتها أقباطا ومسلمين، وتقدم مساعدات للأسر الفقيرة من الأقباط

 

Comments

comments