“فيليب موريس” تطلق حملة لمكافحة تدخين الشباب تحت 18…

  • بتاريخ :
لا توجد صورة

أطلقت شركة فيليب موريس مصر حملتها لمكافحة تدخين الشباب تحت سن 18 سنة، وذلك بجميع منافذ البيع ومراكز الشباب في القاهرة الكبرى و25 محافظة أخرى، باعتبارها أكبر شركة دولية للتبغ في مصر، وقالت الشركة إن ذلك جاء انطلاقا من إيمانها بأهمية دور المسئولية المجتمعية في تنمية وتطوير المجتمعات، والتزاما منها بمكافحة ومنع التدخين لمن هم دون السن القانونية. وأكدت الشركة أن الهدف من الحملة هو زيادة وعي بائعي التجزئة بالسن القانونية لبيع السجائر وتشجيعهم على الالتزام به وعدم البيع لمن هم دون هذه السن، وذلك من خلال عدد من الفعاليات التى تعتمد على زيادة الحوار فيما بين جميع الأطراف المعنية بالقضية – الصناع والبائعين وأيضا الشباب – بهدف تقليل بيع السجائر للقصر بنسبة كبيرة. وتعد هذه الحملة بمثابة تعبير عن إيمان الشركة بضرورة مشاركة جميع الأطراف وعلي رأسهم تاجر التجزئة لمنع الصغار من الحصول علي منتجات التبغ، وهو الالتزام الذي تعتبره الشركة التزاماً أخلاقياً واجتماعياً لأن الصغار في السن لا يستوعبون ولا يملكون الدراية الكاملة التي تؤهلهم لاتخاذ قرار التدخين، وهو أيضاً التزام مفروض بحكم القانون الذي يجرم بيع منتجات التبغ للأطفال أقل من 18 سنة، وينص على مضاعفة العقوبة في حالة تكرار المخالفة. وأوضحت أن المشروع المبدئي للحملة انطلق على مرحلتين في محافظة الشرقية وقام بتغطية 3000 منفذ خلال عام 2014، حيث انتشرت فرق التوعية التابعة للحملة في جميع منافذ البيع بالمحافظة مصطحبين معهم مواد لتوعية بائعي التجزئة مكتوب عليها “نحن لا نبيع سجائر لمن هم أقل من 18 عاما”. واستمراراً في سعيها لإعادة الانضباط للسوق من خلال جهود التوعية فإن حملة مكافحة تدخين الشباب تحت سن 18 سنة ستستهدف مراكز الشباب على مستوى محافظات الجمهوريةّ، وقد تم بالفعل تغطية 200 مركز شباب في 25 محافظة من خلال فرق تعمل على وضع لافتات واضحة في هذه المراكز تحث من هم دون السن القانونية علي عدم التدخين. ومن الجدير بالذكر أن فيليب موريس تعتزم مد الحملة لمنع تدخين الشباب تحت سن 18 سنة لتشمل القاهرة الكبرى، حيث تغطي كلا من أكشاك البيع بالتجزئة ومراكز الشباب ، وذلك لإحراز مزيد من التقدم.

Comments

comments