ميركل تستعد لولاية رابعة

  • بتاريخ :
ميركل

يبدو أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ستحقق انتصارًا مؤكدًا فى الانتخابات التشريعية المقررة فى 24 سبتمبر، وأصبح فوزها أمرًا لا مفر منه، وتعتبر المرأة الحديدية التى تقود الاقتصاد الأوروبى لمدة 12 عاما، هى الضامن للاستقرار فى مواجهة العديد من الأزمات فى العالم، فإنها اعتادت على مواجهة المخاطر ومحاولة التوصل لحلول لجميع المشاكل التى تواجهها ألمانيا وأوروبا بأجمعها

وقال أوسكار نيدرماير، وهو خبير سياسى فى جامعة برلين: “من وجهة نظرى، سيكون تشكيل الحكومة أكثر إثارة من التصويت نفسه، لأن هناك إمكانيات كثيرة” وكلها “معقدة”، حيث أن المحافظين لن يصلوا إلى الأغلبية المطلقة، لذلك فمن المتوقع إجراء تشكيل ائتلافى، إلا أن ميركل رفضت أى تحالف مع الأحزاب المتطرفة سواء حزب العدالة والتنمية “البديل الألمانى” الذى يجب أن يحصل على مقاعد فى مجلس النواب واليسار الراديكالى “داى لينك”

وأضاف نيدرماى، أنه وفقا لاستطلاعات الرأى أيضا، فإن حزب البديل من أجل ألمانيا سيدخل فى 24 سبتمبر لأول مرة البرلمان الألمانى كثالث أكبر قوة سياسية، ومرشحو الحزب البارزون يؤكدون على أن حزبهم محافظ وليبرالى، ومع ذلك يجرى التحقيق ضد الحزب بتهمة الدعاية التحريضية باعتبار أن الكثير من شعاراته تثير الانقسام والكراهية.

ويرى وزير العدل الألمانى هايكو ماس، أن جزء من البرنامج الانتخابى لهذا الحزب مخالف للدستور، فما مدى خطورة هذا الحزب اليمينى الشعبوى بالفعل وهل يشكل خطرا على الديمقراطية الألمانية؟.

Comments

comments