«حماس»: تسلمنا أفكارا مكتوبة تتعلق بملف التهدئة مع إسرائيل

  • بتاريخ :
لا توجد صورة

كشف مسؤول ملف العلاقات الدولية في حركة “حماس” أسامة حمدان، عن تسلم حركته لأفكار “مكتوبة”، تتعلق بملف التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال حمدان، في حوار مع صحيفة “فلسطين” المحلية، التي تصدر في غزة، نشرته اليوم الثلاثاء، إن “الأفكار تتعلق بموضوع استكمال ملف التهدئة الذي جرى إبان العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وأخلت به دولة الاحتلال والقاضي برفع الحصار عن القطاع، وفتح المعابر جميعها، بما فيها ميناء غزة البحري”.

وأضاف حمدان، أن “قيادة حركة حماس تدرس هذه الأفكار المطروحة وبصدد الرد عليها. متوقعا أن يكون الرد على الجهة المرسلة (التي لم يكشف عنها) اليوم”.

واعتبر أن الأفكار التي تقدمها حماس ردا على أي جهة، لا تخرج عن خدمة العمل الجاد لإنهاء الحصار عن غزة لتخفيف معاناة أهالي القطاع.

وبشأن زيارات الوفود الخارجية المكثفة لغزة، قال حمدان “إنها متباينة الأهداف والأطراف، تحمل اتجاها ذا طابع إنساني للاطلاع على الوضع الصعب والمعاناة في القطاع نتيجة الحصار، وآخر يحمل أفكارا سياسية بشأن التهدئة”.

وتابع مسؤول ملف العلاقات الدولية في حركة “حماس”، “هناك إدراك في الدول الغربية أن الأمور يمكن أن تذهب باتجاهات لا تستطيع حتى إسرائيل السيطرة عليها، وأنه لا بد من حل”، مشيرا إلى وجود أفكار طرحت من أكثر من طرف، لكن جملة الأفكار المطروحة “لم تصل إلى بلورة نهائية”.

ونفى حمدان تطرق حركته إلى الفترة الزمنية للتهدئة، واختصارها بـ”10 سنوات”، مضيفا “الأمر بكليته يمكن اختصاره بوجود اتفاق تهدئة في مقابل إنهاء الحصار عن غزة”.

وكانت تقارير إعلامية قد أشارت إلى أن حركة حماس تتجه إلى الموافقة على مقترح تهدئة لمدة 5 سنوات قابلة للتجديد مع إسرائيل مقابل تخفيف الحصار على قطاع غزة وتسريع عملية الإعمار وإقامة ميناء بحري عائم يخضع لمراقبة دولية.

Comments

comments