تدهور الوضع الانسانى بسبب حصار تنظيم داعش مدينتى البغدادى…

  • بتاريخ :
لا توجد صورة

تشهد مدينتا البغدادى وحديثة أوضاعا إنسانية سيئة نتيجة شح المواد الغذائية والطبية عقب محاصرتهما من قبل تنظيم داعش، وقال حميد الهاشم عضو حكومة الأنبار المحلية لوكالة الانباء الألمانية (د. ب. أ) إن” حديثة والبغدادى الواقعتين غرب الانبار تعيشان فى أوضاع إنسانية سيئة وغير مسبوقة بسبب شحة المواد الغذائية والطبية والمياه الصالحة للشرب منذ اندلاع العمليات العسكرية على المحافظة منذ عام ونصف العام “. وعزا الهاشم الأوضاع الانسانية المتردية نتيجة” محاصرة المنطقتين من قبل تنظيم داعش الارهابى ويمنع دخول تلك المواد الى الأهالى لقتل الناس بالجوع ونشر الأمراض..لافتا الى أن أهالى المنطقتين يتناولون خلال شهر رمضان ما مزروع فى الحدائق المنزلية والأعشاب الطبيعية” . واضاف أن “العديد من الامراض انتشرت فى صفوف كبار السن والاطفال الصغار والذين لا يمتلكون المناعة الكبيرة المقاومة للأمراض، محذرا من موت جماعى وخاصة فى صفوف الأطفال الصغار ما لم يتم إيصال المواد الطبية إليهم وبشكل سريع “. ودعا الحكومة المركزية والمنظمات الخيرية الى ايصال احتياجات أهالى المنطقتين وبشكل سريع وإغاثتهم قبل حصول كارثة كبيرة تصب فى مصلحة تنظيم داعش الارهابى .

Comments

comments